الرئيسية | أعمدة الرأي | رأي حـر : الأقلام ٠٠المأجورة

رأي حـر : الأقلام ٠٠المأجورة


لأقلام المأجورة٠٠تسمية لها عدة دلالات لكنها تحتمل معنى واحدا ،فيكفي أن تدخل الميدان الصحفي وهنا أقصد الصحافة الإلكترونية على وجه الخصوص ،لتنطبق عليك الصفة الشهيرة ،وتنضاف إلى قائمة سطرها مجموعة  من ًالمختلين فكرياًممن يصعب أو يستحيل عليهم تقبل نواقصهم  وفشلهم و الإختلال الفكري بالنسبة لي أشد خطرا على صاحبه من الإختلال العقلي و النفسي ،فهو أكثر شمولية ،إذ بمجرد أن تنساق وراء أوهام تعرف مسبقا أنها من توقيع خيالك المرضي فأنت حتما تعاني من إضطراب فكري يتجلى عدم تقبل الرأي والرأي الآخر ،ونقص في ٱستيعاب الفرق بين النقد والهجوم ،وعوض أسلوب الإمتعاض الذي ينهجه بعض السياسيين وأذيالهم ،فلنتعلم كيف نتقبل أخطائنا وإخفاقاتنا ،إذ لا يعقل أن نكون نموذجا فكريا كان أو سياسيا٠٠٠ ونحن لا نزال نتخبط في مستنقع لأحكام الجاهزة ،فأساليبنا في التعبير والتعاطي مع الخبر تصور حدود تفكيرنا ،إذا فلنقدم شيئا حقيقيا نستحق عليه التشجيع والتصفيق للفت الإنتباه عن جدارة وتمكن ،ولنكن حقيقيين مع أنفسنا قبل أن نكون كذالك مع غيرنا ،ونعطي الإنطباع المشرف للمدينة التي ننتمي إليها بتميزنا  وليس بالصورة المزيفة التي نحاول ترويجها لتلميع مكانتنا ٠

Post on Facebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك