الرئيسية | رياضة | وفاء الدريوش تنفرد بالصدارة في لقاء بطولي امام امل المغرب التطواني

وفاء الدريوش تنفرد بالصدارة في لقاء بطولي امام امل المغرب التطواني


لم يكن ليتحقق الانتصار لولا الأداء القتالي الذي ابدته عناصر الوفاء الرياضي الدريوش في لقاءها اليوم امام المغرب التطواني المتفوق تكتيكيا طيلة الشوط الاول امام اعجاب الجماهير التي حجت الى الملعب وانهته الوفاء بفوز بهدفين دون رد.

مع انطلاق اللقاء اظهر فريق امل المغرب التطواني على علو كعبه من خلال التمريرات المتبادلة والهجمات المنسقة حيث في العديد من المرات كاد ان يصل الى مرمى الوفاء لولا يقضة الدفاع الذي حارب بكل قوة عن مرماه برجولية وقتالية قل ما نشاهده في لقاؤات المحلية خلال المواسم الماضية.

ومن جهته حاولوا لاعبي الوفاء بين الفينة والاخرى محاولة بناء هجمات كانت تنتهي على مشارف العمليات دون تهديد حقيقي من اللاعبين  الى ان جاءت ضربة خطأ في الدقيقة 45 حوَلها المدافع حمزة برأسية فوق الحارس لتستقر في الشباك معلنا عن توقيع هدف التقدم لصالح الوفاء وهو ما نفس قليلا من الضغط لدى اللاعبين والجمهور واعطى املا للوفاء في تحقيق الفوز ، لينتهي الشوط الاول بتقدم الوفاء على امل المغرب التطواني بـ1/0 .

الشوط الثاني عادت عناصر الوفاء برغة كبيرة  لتاكيد النتيجة بهدف ثاني فكانت اخطر المحاولات  في الدقيقة 64 عن طريق قدفة قوية للاعب  أمزيغ الا ان كرته تصطدم بالعارضة وتضيع فرصة هدف ثاني.

مع مرور الوقت اصبحت الوفاء تتحكم بالمقابلة  شئيا فشيئا بعد تراجع اللياقة البدينة لعناصر أمل المغرب التطواني وعلى اثر الحملات المتتالية للوفاء حصل مهاجم الوفاء  يوسف امسى على ضربة جزاء بعد عرقلته داخل مربع العملية وكانت فرصة لحسم نتيجة الفوز وبعد صراع بين لاعبي الوفاء على من يسدد ركلة جزاء  خطف الكرة المدافع حمزة وقرر تنفيدها الا انه فشل في اضافة هدف ثاني  بعد ان قدف الكرة خارج الشباك، ليعود الامل من جديد لفريق الخصم الذي حاول بكل ما يملك من قوة الوصول الى مرمى الزويرشي الا انه لم يفلح، وفي الوقت الذي كانت فيه عناصر امل المغرب التطواني تبحث عن هدف التعادل وعلى اثر هجمة مرتدة تلقى رضوان الوركة كرة على الجناح الايمن  وانسل بسرعته فاركنها في الشباك معلنا عن توقيع الهدف الثاني للوفاء وانهاء اللقاء بفوز مهم  مكن الوفاء من اعتلاء سبورة الترتيب بمفردها . 

على العموم يبدو  اداء فريق الوفاء في تحسن بعد كل مباراة خلال الدورات الماضية وبرغم من بعض العثرات على مستوى الاداء التكتيكي في بعض اللقاءات لكن الاهم انه يحصل على نتائج ايجابية ويطور من مستواه وهو ما بدى اليوم جليا باعتبار ان فريق امل المغرب التطواني افظل فريق واجهته الوفاء خلال هذا الموسم  وتسبب في متاعب جمة للوفاء وبرغم أداءه الجيد  خاصة في الشوط الاول الا ان عناصر الوفاء بمدربها طارق السعيدي نجحوا في الوقوف امام  المد الهجومي للخصم واستطاعوا اجهاض كل المحاولات بقتالية عالية كما شاهدنا تقلص الاخطاء على مستوى الدفاع مقارنة مع المباريات الماضية وهو  بلا شك انه جاء بعد عمل  ومثابرة حاول من خلالها المدرب السعيدي الاستفادة من الماضي حيث كادت الوفاء ان تتلقى اهداف  نتيجة اخطاء كارثية الامر الذي لم نشاهده اليوم.

Post on Facebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك