الرئيسية | رياضة | الوفاء ترغم اتحاد بنطيب على التعادل بميدانه

الوفاء ترغم اتحاد بنطيب على التعادل بميدانه


عرفت الجولة الاولى من الدور الثاني لقاء قوي جمع بين اتحاد بنطيب وضيفه الوفاء الرياضي الدريوش بحضور جماهيري متميز  وذلك يوم الاحد 21يناير الجاري بالملعب البلدي لمدينة بنطيب.

أدار اللقاء طاقم تحكيمي متميز انهى اللقاء بدون اي اخطاء تذكر

  قبل انطلاق اللقاء اكتشف الحكم خلل في ترقيم لاعبي الاتحاد فاعاد فحص التشكيلة ليتبين له  خطا مقصود او غير مقصود في تغيير الاقمصة بين لاعبين فصححه وأنضر لاعبين كان احدهما اللاعب اسامة سعاد ، وبعد انطلاق اللقاء اتضحت نوايا المحليين ورغبتهم في توقيع هدف السبق فكانت اولى المحاولات رأسية محمد الكيحل التي دهبت في يد الحارس الزويرشي بكل سهولة، بعدها بدقيقة واحد اهدر رضوان الوركة فرصة هدف بعدما تمكن من اجتياز المدافعين الا انها كانت سهلة بين احضان الحارس الزويرشي، وفي الدقيقة 22 خروج خاطأ للحارس الزويرشي الذي أساء تقدير الكرة لتمر خلفه ونجد المدافع عبد الرحيم كارتيرو ابعدها من مقروبة خط المرمى ليتواصل  التعادل السلبي بين الفريقن.

لحظات مرت عصيبة على دفاء الوفاء استطاع اتحاد بنطيب ان يكثف من هجماته خلال نصف ساعة الاولى وتمكن من خلق مجموعة من المحاولات كانت اخطرها في الدقيقة 28  عن طريق قدفة هشام الكحليوي اعتقد الجميع انها ستستقر في الشباك الا ان كرته مرت محادية للقائم الايسر للحارس  الزويرشي ، سبقتها محاولة اخرى كان من وراءها الكيحل الذي انسل خلف المدافعين ومرر الكرة  في طبق من دهب الا انها لم تجد من يكملها داخل الشباك.

عناصر الوفاء الرياضي  لم تقم باي هجمة حقيقية خلال الشوط الاول باستثناء قدفة قوية من خارج منطقة جزاء وجدت الحارس امامها  وظلت محاولات الوفاء تنتهي بكرات طويلة تدفعها الرياح الى حارس الاتحاد او تخرج خارج الميدان.

الشوط الثاني احكرت عناصر بنطيب الكرة وسيطرت بشكل كبير على مجريات اللعب  لكن  تدخل المدرب طارق السعيدي باقحام اللاعب ايوب هبول خفف من الظغط واعطى نفس جديد في وسط الميدان وساعد كثيرا في كسر الكرات فاصبحت جل محاولات الاتحاد تنتهي  قبل الوصول الى الحارس بفعل دفاع متماسك للوفاء الذي تمكن من اجهاض جل الفرص التي حاول من خلالها بلغازي الوصول الى شباك الوفاء باستثناء قدفة واحد كانت خطيرة ابعدها الحارس الزويرشي ببراعة الى الزاوية لينتهي اللقاء بالتعادل 0/0.

عموما لم تكن الوفاء قادرة على تقديم أكثر مما قدمته خلال هذا اللقاء ولكنها استطاعت الدفاع عن الشباك وحققت ما يمكن تحقيقه برغم المتاعب التي سببها لها مهاجمو الاتحاد لكن العبرة في الخواتم والخاتمة كانت نقطة ثمينة من ملعب بنطيب وامام خصم عنيد.

اتحاد بنطيب سيطر وضغط ولعب واحتكر الكرة لكنه لم يستطيع هز شباك الوفاء وكان بامكانه حسم اللقاء من الشوط الاول  حيث تناوبوا لاعبيه على التفنن في اهدار الفرص بدأ من الكيحل مرتين واللاعب الوركة وعبد الصمد  بالاضافة الى قدفة هشام الكحليوي الذي اضاع بها فرصة هدف محقق تلك الفرص لم يجدها في الشوط الثاني حيث وقفت عناصر الوفاء سدا منيعا امام كل الكرات حتى صافرة الحكم.

وبرغم الندية والحماس والمنافسة الا ان اجمل ما عرفه اللقاء هو الروح الرياضية التي امتاز بها اللاعبون والجمهور على حد سواء لتبقى كرة القدم مجرد رياضة هدفها الاسمى التحلي بالاخلاق والتسامح والمنافسة الشريفة.   

 

Post on Facebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك