الرئيسية | اخبار جهوية | إعلان عن إصدار كتاب جديد في الحقل التربوي بعنوان: " الدليل إلى مقرر اللغة العربية بالسلك الثانوي الإعدادي :( تحليل مقرر السنة الثالثة إعدادي)

إعلان عن إصدار كتاب جديد في الحقل التربوي بعنوان: " الدليل إلى مقرر اللغة العربية بالسلك الثانوي الإعدادي :( تحليل مقرر السنة الثالثة إعدادي)


       تعزز الحقل التربوي بالمغرب بميلاد كتاب جديد في ديداكتيك اللغة العربية  يحمل عنوان: " الدليل إلى مقرر اللغة العربية بالسلك الثانوي الإعدادي :( تحليل مقرر السنة الثالثة إعدادي) للأستاذ مصطفى نــبــوي ،ثانوية اتروكوت الإعدادية،  تقديم الأستاذ محمد ناجي مفتش مادة اللغة العربية ،المديرية الإقليمية الدريوش، الجهة الشرقية ،مطبعة  الخليج العربي، تطوان، الطبعة الأولى  2017. 

      يقع هذا  الكتاب الذي وُسم بعنوان: "الدليل إلى مقرر اللغة العربية بالسلك الثانوي الإعدادي "  في 352 صفحة من الحجم المتوسط ، يسعى المؤلف من خلاله  إلى أن يضع بين يدي التلاميذ الأعزاء وسيلة عمل تساعدهم على كيفية التعامل مع دروس اللغة العربية بالسلك الإعدادي ، خاصة مستوى الثالثة إعدادي، سواء في إعداد الدروس أو الاستعداد لإنجاز فروض المراقبة المستمرة أو التهيؤ في آخر الأسدس الأول للامتحان المحلي ، وفي آخر الأسدس الثاني للامتحان الجهوي الموحد.

     وفي هذا الصدد، يقول الأستاذ محمد ناجي في تقديمه لهذا الكتاب ما يلي:" ... يأتي العمل المقدم من لدن الأستاذ مصطفى نبوي ليشكل لبنة جديدة في مضمار الأبحاث الديداكتيكية التي تتغيا الإسهام في تمكين كل من المتعلم والأستاذ من وثيقة تربوية تجمع بين ما هو نظري وما هو تطبيقي في ما يتصل بتدريس مكونات مادة اللغة العربية بالتعليم الثانوي الإعدادي.

         فالباحث مصطفى نــبـــوي أستــاذ للتعليم الثانوي التأهيلي بحكم إطاره الأصلي، ولكنه استغل "مروره القـسري" بالتعليم الإعدادي ليترك بصمته العلمية من خلال ما راكمه من خبرات وتجارب لمدة خمسة أعوام بالتعليم الإعدادي، وهذا المعطى يؤشر على اهتمام كبير، لدى الأستاذ، بكل ما يعنّ له في مسيرته المهنية.

        وبالنظر إلى العمل المقدم، فلقد استطاع الباحث أن يضبط حدود دراسته من خلال توجيه مجال الاشتغال صوب مكونات مادة اللغة العربية بالسنة الثالثة من التعليم الثانوي الإعدادي، جاعلا نصب عينيه المزاوجة بين ما هو نظري وما هو عملي/تدريسي من أجل تيسير خطوات بسط المحتويات والمضامين المقررة في مختلف المكونات. 

     فالجانب النظري يتأسس من خلال الاستناد على مجموعة من الوثائــق التربــوية المعتمدة، وبعض المصادر والمراجع التي لها صلة بالبحث. ويــنبني الجانب العملي على تقديم إنجازات تطبيقية على بعض الدروس المقررة للسنة الثالثة إعدادي في كل مكونات مادة اللغة العربية: 

- مكون القراءة؛

- مكون الدرس اللغوي؛

- مكون التعبير والإنشاء؛

- مكون المؤلفات.   

             ولقد حظي الجانب العملي باهتمام خاص من لدن الباحث، ولعمري أن إيثار البعد التطبيقي في مثل هذه البحــوث من شأنه توفير الزاد الديداكتيكي لكل من المتعلم والأستاذ، وذلك من خلال مساعدتهما على إعــداد الدروس، وبناء أنشطة التعليم والتعلم، علاوة على تيسير سبل تنفيذ مفردات المقرر الدراسي على المستوى المنهجي بناء وتحصيلا. كما يؤثث الباحث عمله بنماذج من جذاذات مقترحة لبعض مكونات المادة، وتشكل هذه النماذج خلاصة اجتهاد خاص من لدن الباحث.

           كما حظي التقويم، ضمن الإنجاز، باهتمام خـاص باعتباره ركنا ركينا في العملية التعليمية- التعلمية، وموجها أساسا لمسيرة التحصيل والاكتساب لدى المتعلمين، لذلك عمل الأستاذ الباحث على تخصيص جزء من بحثه لتقديم نماذج  من بعض الامتحانات الإشهادية منها ما هو محلي ومنها ما هو جهوي، مذيلا كل نموذج بدليل للتصحيح يتضمن سلم التنقيط وعناصر الإجابة، موجها بذلك متعلمي السنة الثالثة إعدادي إلى طريقة بناء الوضعيات الاختبارية التي سيمتحنون فيها، ومراعيا في ذلك تمهيرهم على تلمس مختلف المستويات المهارية التي ينبني عليها الإطار المرجعي المنظم للامتحان الإشـهادي الخاص بالسنة الثالثة إعـــدادي...".

 

     ولهذه الغاية ، فإن الكتاب يُـــقــدم مـــواده على الشكل الآتــي: 

 

* الباب الأول: تضمن إطارا نظريا خُصص لما يلي:

     ــ الفصل الأول: القراءة المنهجية للنصوص القرائية. 

     ــ القسم الأول: القراءة المنهجية للنصوص القرائية ( المفهوم، التأريخ، المرجعيات، المرتكزات، المقومات).

     ــ القسم الثاني: النصوص القرائية ( أنماطها ، منهجيات تحليلها ، مجالاتها).

 *الباب الثانــي: اشتمل على إطار تطبيقي ، حيث ضــمَّ خمسة فصول ، نُـــوردها على النحو الآتــي:

     ــ الفصل الثاني: نماذج نصوص تطبيقية محللة .

     ــ القسم الأول: نماذج نصوص تطبيقية محللة خاصة بالأسدس الأول.

     ــ القسم الثاني: نماذج نصوص تطبيقية خاصة بالأسدس الثاني.

     ــ الفصل الثالث: مكون الدرس اللغوي بالسلك الإعدادي( دروس محللة، نماذج إعرابية).

       ــ الفصل الرابع: مكون التعبير والإنـــشاء بالسلك الإعدادي( التعريف بالمهارة، الخطوات المنهجية الخاصة بالمهارة).

       ــ الفصل الخامس: مكون درس المؤلفات بالسلك الإعدادي.

       ــ الفصل السادس: نماذج اختبارات محلية وجهوية مصححة لنيل شهادة السلك الإعــدادي. 

        ــ ملحق: تضمن نماذج جذاذات ووثائق تربوية.

ــ للتواصل  مع الأستاذ: mustaf.nabioui@gmail.com

Post on Facebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك