الرئيسية | اخبار جهوية | تسجيلات صوتية تكشف حقائق جديدة: اعتقال صاحب المقهى الريفي و شقيقه

تسجيلات صوتية تكشف حقائق جديدة: اعتقال صاحب المقهى الريفي و شقيقه


كشفت مكالمة هاتفية، تناقلت على نطاق واسع، بعضا من تفاصيل جريمة مراكش التي راح ضحيتها شاب في ربيعه السادس والعشرين، فيما أصيب اخران، صديقة الضحية والنادل، بجروح متفاوتة الخطورة، « (كشفت) على أن المستهدف الاول في جريمة مراكش لم يكن الضحية، الذي قتل بالخطأ، بل كان صاحب المقهى و شقيقه، الذين ينحدران من الريف و كانا مهاجرين بهولندا، وأن الضحية جلس في مكان صاحب المقهى الأمر الذي جعله يقتل خطأ.

و اضافت المصادر ان الجانيين توقفا امام المقهى و دخل احدهما و تمكن من تحديد موقع الريفي صاحبها و شقيقه و عندما عاد اطلق النار في اتجاه المكان و لكن الريفي و شقيقه كانا قد غيرا موقعهما في اخر لحظة لاسباب مجهولة لحد الان مما أدى لاستهداف طالب للطب خطأ.

و تمكنت الشرطة من تحديد هوية العقل المدبر و هو تاجر مخدرات معروف بالدار البيضاء مبحوث عنه منذ مدة في قضايا مخدرات.

من جهتها، و وفق نفس الفيديو الذي يتضمن ثلاثة تسجيلات صوتية،  قالت إحدى  السيدات، حضرت واقعة إطلاق النار، أن فور بدء إطلاق الرصاص فر الجميع من داخل المقهى.

المكالمة نقلت أيضا تصريحا عن مصدر أمني قوله أن رجال الأمن شنوا حملة على الدرجات النارية من « تايمكس »، أسفر عن 14 دراجة نارية وتم إغلاق كل منافذ المدينة، مضيفا أن الامر يتعلق بتصفية حسابات وليس بعمل إرهابي.

وأضاف مصدرنا، أنه جرى، صباح اليوم الجمعة، إعتقال 4 اشخاص اخرين اضافة الى صاحب المقهى الريفي رفقة أخيه، بغرض تعميق البحث وفك خيوط القضية التي ترجح المعطيات الأولية أن تكون مرتبطة بمافيا دولية تنشط بين هولندا وفرنسا وشمال المغرب.


 

Post on Facebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك