الرئيسية | أهم الأحداث | خسائر مادية فادحة بدار الطالبة عين زورة خلفتها الفيضانات الاستثنائية التي عرفتها الجماعة والإقليم

خسائر مادية فادحة بدار الطالبة عين زورة خلفتها الفيضانات الاستثنائية التي عرفتها الجماعة والإقليم


أدت الفيضانات العارمة التي شهدتها جماعة عين الزهرة يومه الأحد 8 شتنبر الجاري خاصة بمركز الجماعة حيث تحول الشارع الرئيسي إلى ما يشبه الوادي الذي اجتمعت به روافد مجموعة من الوديان القادمة من الجبال المجاورة لمجموعة من الخسائر خاصة بمقر دار الطالبة التي باتت تشكل اكبر الخسائر التي عرفتها المنطقة ، حيث باغتت المؤسسة سيول جارفة  من مياه الامطار ليلا تسربت الى الداخل  بعلو قارب مترسنتير

 أنتج عنه  إتلاف عدة  وثائق إدارية تتعلق بالمؤسسة كما أن قنوات الصرف الصحي لم تعد تعمل نظرا لتكدسها بالرمال و الأحجار التي جرفتها المياه و لم تسلم الجدران أيضا من خدوش و تصدعات  بسبب علو المياه بالاضافة الى اتلاف الأثاث والتجهيزات (مكاتب * كراسي * ستائر* طاولات * وأفرشة)  وتعرض الخزين  لإتلاف عدة مواد غدائية  مثل (البصارة * اللوبيا * مسحوق آلة الغسيل....) بالاضفة الى تجريف المساحة الخضراء التي كانت تعتبر متنفس  للمستفيدات  دون ان ننسى آليات باهضة الثمن كانت معدة لمشروع مخبزة بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي غمرتها المياه ويفوق ثمنها واحدة منها 33 مليون سنتيم  لينتهي الامر باغلاق المؤسسة أبوابها في وجه التلميذات نظرا للأوحال المتواجدة بها وعدم تجهيز قاعة المطالعة و مكتب المديرة و المرافق الصحية.

وأمام هذا الوضع اطلق رئيس الجمعية السيد عبد الله اشن نداء الى المسؤولين وعلى رأسهم عامل الاقليم للوقوف على حجم الكارثة والتدخل لانقاذ  الموسم الدراسي الحالي الذي بات يهدد  تمدرس التلميدات او على الاقل تأخرهن في الالتحاق بالدار الطالبة.

تفاصيل اكثر  تجدونها في تصريح مديرة دار الطالبة  عبر الفيديوهات المصورة من عين المكان.

  

Post on Facebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك