الرئيسية | اخبار محلية | لأول مرة بالدريوش : فضاء التكوين والادماج ومتنفس للاسر والعائلات يثير اعجاب الجالية المغربية بالخارج

لأول مرة بالدريوش : فضاء التكوين والادماج ومتنفس للاسر والعائلات يثير اعجاب الجالية المغربية بالخارج


تنفيذا لبرامجها التنموية الهادفة الى تحسين ظروف العيش الكريم للفئات التي تعاني من وضعية صعبة من اجل تكوينهم وادماجهم في الشغل ، افتتحت جمعية بناء التنموية لرعاية الايتام والارامل بالدريوش مشروعا جديدا  باسم "فضاء التكوين والادماج" بمدينة الدريوش وهو اول مشروع  من نوعه بالاقليم الذي يعتبر متنفسا حقيقيا للاسر والعائلات ومركز للتكوين والتاهيل الشباب ، ومقر عمل  للنساء والارامل ،ومصدر مالي مهم لدعم الايتام والارامل والاسر الفقيرة.

فضاء التكوين والادماج برغم انه وفر مناصب شغل للشباب والنساء وكونه مشروع مذر للدخل يعود بالنفع على اليتامى والارامل ،  فقد وفر أيضا متنفسا للاسر بالدريوش، حيث مند افتتاحه عرف اقبالا منقطع النضير من طرف العائلات التي وجدت  فيه المكان المناسب للترويح على النفس والخروج من روتين المنازل ، حيث تتوافد عليه عشرات العائلات يومياً رفقة اطفالهم الذي وفرت لهم الجمعية جناحاً للالعاب امام اعين اسرهم .

فضاء التكوين والادماج حضي اثناء  افتتاحه بزيارة عامل الاقليم السابق السيد جمال خلوق  الذي أبدى اعجابه بالاليات التي يتوفر عليها الفضاء لصناعة الحلويات والمأكولات الخفيفة وخبز والمثلجات ،ووقف على النظافة التي يمتاز بها الفضاء والعاملين به.

كما تحرس رئيس الجمعية السيد جميلة قيشوحي على الجودة في تقديم الاطباق بمختلف اشكالها وتلبية الأذواق بالاضافة الى التعامل اللطيف والجيد لكل العاملين مع رواد الفضاء ، ويوفر الفضاء أجنحة خاصة للعائلات واخرى للرجال  مع شاشات تلفزية كبيرة في كل جانب

فضاء التكوين والادماج حضي باشادة كبيرة من طرف  الزبناء وخاصة  الجالية المقيمة بالخارج وبالاخص النساء اللائي وجدن في الفضاء  ضالتهن ووفر عليهن عناء التنقل الى مدينتي الناظور او الحسيمة كما اعتدن في السنوات الماضية من اجل الخروج مع اسرهن ، وقد عبر الكثيرات منهن لرئيسة الجمعية عن شكرهن على هذه المبادرة الوحيدة في الاقليم.

وفي حوار مع رئيسة الجمعية السيدة جميلة قيشوحي حول فكرة انشاء هذا الفضاء قالت السيدة قيشوحي ان الفكرة جاءت استجابة لحاجيات المدينة بعد تشخيص ميداني وتراكمات خلال الفترة الماضية التي افرزها عملنا في مركز بناء الام الذي اصبح يعرف اقبالا كبيرا يفوق الطاقة الاستعابية للمركز فمن تم جاءت فكرة توسيع  عمل الجمعية وبالتالي توفير مناصب شغل اضافية وهذا ما نسعى اليه  تقول رئيسة الجمعية ، كما تضمن الحوار نقط عديدة تمحورت حول فضاء التكوين والادماج والشركاء  والاهداف واوضيحات اخرى يحملها لكم هذا الشرط اذناه. 

 

 

 

 

Post on Facebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك