الرئيسية | اخبار محلية | مخطط عامل اقليم الدريوش لتقريب الادارة من المواطن

مخطط عامل اقليم الدريوش لتقريب الادارة من المواطن


يواصل عامل عمالة إقليم الدريوش، محمد رشدي، منذ تعينه على رأس الإدارة الترابية بالإقليم تنزيل التوجيهات الملكية السامية وخريطة الطريق التي رسمتها وزارة الداخلية، والمتعلقين بتقريب الإدارة من المواطن وتحديثها، وتسهيل الولوجيات وتبسيط الإجراءات والمساطير الإدارية، والارتقاء بالخدمات العمومية.

وبدأً عامل الإقليم إبان إشرافه على الإقليم، باحداث 6 مقاطعات، موزعة بالتساوي على الجماعة الحضرية بالاقليم (الدريوش ـ ميضار وبن الطيب) بمعدل قيادتين لكل جماعة، بالإضافة لإحداث قيادة تزاغين الساحلية،  وقيادة أمجاو التي كانتا تابعتين لقيادة بني سعيد، حيث يشتغل حاليا على إخراج كل من قيادة قاسطية وازلاف وافرني، فيما توجد قيادات مطروحة بجماعات مطروحة أخرى، ليتخقق في الأخير هدف إحداث قيادة بكل من جماعات الإقليم الـ23 المتواجدة بتراب إقليم الدريوش، بالإضافة لثلاثة دوائر وهي دائرة الريف ودائرة الدريوش ودائرة أخرى ستحدث قريبا، بحيث كلها أهداف يتوخى منها تقريب الإدارة من المواطن، وتمكينه من الحصول على الوثائق الإدارية في ظرف قياسي..  

ومن جهة أخرى، يسهر عامل الإقليم على تنزيل التوجيهات التي طبعت جميع الخطب الملكية السامية التي تتضمن الدعوة إلى خدمة المواطن وصون كرامته والاهتمام بقضاياه، بحيث وجه في نفس السياق تعليمات صارمة لرجال السلطة الجدد خلال حفل تنصيبهم الأسبوع الماضي، ورسم لهم خريطة الطريق، مشيرا أن فلسفة المفهوم الجديد للسلطة تكمن في تقريب الإدارة من المواطنين وتفعيل دور الإدارة الترابية في المجال التنموي وترسيخ دولة الحق والقانون والحفاظ على أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم وتبني مقاربة تنبني على التواصل، مؤكدا على أن ذلك لا يمكن أن يتجسد إلا من خلال رعاية الحقوق الفردية والجماعية والسهر على الأمن والإستقرار والتدبير المعقلن للشأن المحلي والمحافظة على السلم الإجتماعي.

 
Post on Facebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك