الرئيسية | اخبار محلية | +صور:الطريق الترابي امطالسة تزطوطين .. خلل في الإنجاز وبرك مائية معرقلة للسير

+صور:الطريق الترابي امطالسة تزطوطين .. خلل في الإنجاز وبرك مائية معرقلة للسير


لقد انتظر سكان تسلي التابعة لجماعة امطالسة إقليم الدريوش بفارغ الصبر إنجاز الطريق الترابي امطالسة تزطوطين، واستبشروا خيرا، وعقدوا عليه امالا كثيرة، نظرا لأهميته الحيوية لفك العزلة عنهم، وتسهيل تنقلهم الى مختلف الإتجاهات، لأغراض نفعية، كالتسوق، والتمدرس، والعلاج، وقضاء الأغراض الإدارية...الخ، أو الترويح عن النفس، والقيام برحلات الإستجمام، والقنص.

ومما يثيرالإستغراب، ويحير عقول الناس، هو أن الطريق المذكورانكشفت عيوبه بعد أشهر قلبلة من بداية دوران  عجلات العربات الخفيفة والثقبلة على قارعته، نتيجة الخلل في صيغة إنجازه، حيث يعاني من مشكل تجمع المياه في بعض مواقعه، كالموقع المسمى " بجب المخزن" ضواحي أولاد موسى تسلي الذي عرته الأمطار الغزيرة مؤخرا، وحولته الى أوحال، وبرك مائية عميقة معرقلة للسير، خلقت استياء كبيرا لدى المواطنين الركاب والراجلين، بسبب غياب مجاري سفلية، وأخرى جانبية بالطريق، وقنوات لتصريف مياه السيول الجارفة المتدفقة من سفوح الجبل الكبير الموازية له، والثغرة الواضحة في سطحه الذي يرتفع في أماكن وينخفض في أماكن أخرى، وعدم انحداره  من الوسط ، انحدارا طفيفا لمقاومة مختلف عوامل التعرية، وتفادي تجمع مياه الأمطار التي تحفره، وتحدث فيه شقوقا ستعرقل السير مع مرور الوقت، وعدم حماية جوانبه عند بعض المنحدرات والمنعطفات بالحواجزكالجدران والأحجار...، كما أن قارعته أو الأرضية المخصصة لتنقل العربات غير ناعمة، ومكسوة بالحصى الذي يتطاير أثناء القيادة، وبإمكانه أن يتسبب في حوادث قاتلة خاصة أثناء تهور بعض السائقين، أو السرعة المفرطة، وتسود فيها تموجات تدل عن استعمال تربة رديئة، و سوء دمك الطبقات الترابية، ورشها بالمياه بشكل كاف للحصول على كثافة ونتيجة جيدة.

     لكي يؤدي الطريق المشار إليه دوره المنوط به، ويقدم خدمة جليلة لمستخدميه على أحسن وجه، من الواحب على المسؤولين بمجلس إقليم الدريوش، وجماعة امطالسة، ومديرية التجهيزوالنقل...، العمل لوضع اليد على مواطن الخلل فيه، والتعرف على المسؤولين عنها ومحاسبتهم، مع الإجتهاد لصيانته بالفحص الدوري، وإصلاح عيوبه الكثيرة الملحوظة على سطحه، من حفر، وتموجات ...، لتفادي الردم والتآكل، وإحداث القناطر في النقط السوداء التي تتجمع فيها مياه الأمطار، وتزويدها بقنوات، ومجاري جانبية لتصريفها بعيدا الى الأودية، وتسوية  بعض المرتفعات المجاورة له لحمايته من الفيضانات، والتفكير في تحسينه، بترصيفه، وتزفيته لضمان تنقل سريع لسكان الدواوير التي يمرعبرها، و قيادة مريحة لمستعمليه، وتخفيف حركة السير على الطريق الوطني رقم: 2 الرابط بين الناظور والدريوش وجنوب امطالسة الذي يشهد كل سنة حوادث سيرمميتة.

 

 

Post on Facebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك