الرئيسية | اخبار محلية | إجتماع بمكتب عامل اقليم الدريوش ضم منتخبون وغاب عنه آخرون

إجتماع بمكتب عامل اقليم الدريوش ضم منتخبون وغاب عنه آخرون


علم موقع الدريوش  اليوم أن عامل اقليم الدريوش  دعا الى اجتماع بمكتبه  حوالي الساعة الرابعة  من عصر يوم الاربعاء 3يناير الجاري وقد حضر هذا الاجتماع كل من رئيس جماعة للدريوش محمد البوكيلي ورئيس جماعة  امطالسة حسن قيشوحي ورئيس بلدية بنطيب  محمد الفاظيلي فيما غابا عن هذا الاجتماع ممثل المجلس الاقليمي ورئيس جماعة ميضار.

الاجتماع جاء بعد تأجيل   توقيع اتفاقية الشراكة لانشاء النواة الجامعية الى وقت غير معلوم ، وخصص  لقاء اليوم من اجل تقريب وجهات النظر بين الاطراف المختلفة حول مكان انشاء هذه النواة الجامعية ، وحسب  مصدرنا ان رئيس جماعة بنطيب لم يبدي اي اعتراض حول موقع الجامعة الذي قرر ببلدة بوفرقوش بل نوه بالاختيار الذي قال انه جاء في موقع استراتيجي يتوسط الجماعات وبرغم ان جماعة بنطيب هي الابعد عن موقع النواة الا انه موقع مناسب للجميع حسب تصريح الفاظيلي يقول نفس المصدر.

فيما  نوه كل من حسن قيشوحي ومحمد البوكيلي من اختيار المكان الذي اعتبراه افظل مكان لاقامة هذه المنشأة  العلمية  وهي تهم كل اقليم الدريوش وليس جماعة امطالسة فقط.

وحول تخلف ممثلي الجماعة ميضار والمجلس الاقليمي فقد تفهم البعض ممن علموا بهذا اللقاء غياب رئيس جماعة ميضار المتشبث برأيه في اقامة النواة الجامعية على ثراب جماعته، فيما استغرب البعض عدم حضور ممثل المجلس الاقليمي لهذا اللقاء ، مع العلم ان المجلس الاقليمي يمثل الاقليم ككل وليس جماعة دون اخرى ، فيما طرح اكثر من تساءل هل غياب ممثل المجلس الاقليمي جاء تضامنا مع ممثل جماعة ميضار؟؟

وما يثير الاستغراب بشكل مستفز حول كل هذا التطاحن بين المنتخبون هو تغييب الرأي العام حول ما يجري في ذهاليز السلطة والتكتم الذي يطال هذا الملف والشح في المعلومات دون ان يلتزم اي طرف بالشفافية والوضوح والخروج ببيان يوضح  فيه للراي العام مايجري   حتى يكون الجميع على بينة .

وامام هذا الواقع المظلم في غياب اي بيان من طرف المسؤولين  تناسلت العديد من الروايات حول هذا الصراع الخفي  حيث ان بعض الروايات  تحكي عن تواطء المجلس الاقليمي مع جماعة ميضار لتوطين هذه المنشأة ببلدية ميضار،  فتنبه منهم عامل الاقليم واجهض هذه المحاولة ، ورواية اخرى تقول ان كل هذه  التحركات لا تعدو انها مسرحية لااساس لها من الصحة وان كل ما يروج حول اخبار النواة الجامعية مجرد اكدوبة لشغل الراي العام وتنويمه لابعاده عن  فكرة نروله الى الشارع.

وأمام هذه التأويلات يظل صمت المسؤولين يشبه صمت اهل القبور ولا احد نطق بكلمة يوضح للساكنة حقيقة ما يجري ، وكأن هذا الشعب   مستوطن وليس مواطن من حقه أن يعلم  ما يجري بوطنه. 

 

Post on Facebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك