الرئيسية | اخبار محلية | +صور: مدرسة عبد المومن ببني انصار تتنفس تحت الوادي الحار وسط صمت الكبار

+صور: مدرسة عبد المومن ببني انصار تتنفس تحت الوادي الحار وسط صمت الكبار


 الصورة هي التي تتكلم عن نفسها جيدا و تخيل أن لك ابناء في السادسة من عمره و يريد أن يدخل إلى مدرسته عبد المون ببني انصار الناظور فاختر له أي مسلك قد يقطعه وسط الوادي الحار الذي يمر من باب المدرسة فما عليك إلا ان تحمله على الكتف أو تطوف به الى المدرسة و تحمله على ظهرك وتنزله من الجدار الخلفي الذي يلجئه المتسكعون و المنحرفون إنها مهزلة ترتكب في الشارع ككل و لا احد من الجيران تحرك و لا مدير المدرسة ففي تصريح من بعض الغيورين خاطبوا المجلس البلدي ببني انصار له قراءة أخرى و يمكنه أن يتدخل ليفك الحصار على السكان المجاورين و على أبرياء مدرسة عبد المومن الذين لم يجدوا منقذا لهم .. اللهم إن هذا لمنكر ..

Post on Facebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك