الرئيسية | حوادث | +صور:مصرع عون سلطة وزوجته الحامل في حادثة سير خطيرة بين أزغنغان ودار الكبداني.

+صور:مصرع عون سلطة وزوجته الحامل في حادثة سير خطيرة بين أزغنغان ودار الكبداني.


حادثة سير قوية وقعت صبيحت يوم امس الثلاثاء 17 أكتوبرالجاري على الطريق الجهوية رقم 610 الرابطة بين مدينة ازغنغان و جماعة دار الكبداني و بالضبط على مستوى المقطع الطرقي بين دواري العزيب علال أقدور و تاوريرت حامد بتراب جماعة بني سيدال لوطا إثر اصطدام مباشر بين سيارتين نفعيتين من نوع مرسديس 190 و داسيا.

سائق سيارة داسيا التي لازالت تحمل لوحة ترقيم الشركة و القادم من مدينة ازغنغان و بعد تجاوزه لمنعرج خفيف اصطدم بقوة بسيارة مرسديس 190 القادمة في الاتجاه المعاكس و التي كان على متنها عون سلطة بدرجة مقدم يشتغل بقيادة بني سعيد و الذي كان مرفوقا بزوجته الحامل.

وقدأصيب عون السلطة وزوجته الحامل بجروح متفاوتة الخطورة القادمين من دار الكبداني و نفس الشيء بالنسبة لسائق سيارة داسيا القادمة من ازغنغان، فيما هشمت الواجهتين الأماميتين للعربتين المصطدمتين.

و بعد علمها بالخبر حضر لعين المكان قائد قيادة بني سيدال و بعض أعوان السلطة و قائد سرية الدرك الملكي بوكسان مرفوقا بعانصره الدركية للقيام بالإجراءات الضرورية، حيث تم نقل المصابين، اللذين كانا لحظتها لا يزالان على قيد الحياة، إلى  صوب المستشفى الحسني بالناظور على متن سيارة إسعاف الوقاية المدنية، وتم إخضاعهما لمختلف الإجراءات الطبية الممكنة؛ غير أنه في حدود الساعة السادسة صباحا من يوم امس الأربعاء 18 اكتوبر الجاري ورغم كل محاولات الإسعاف التي بذلت، لفظت الزوجة أنفاسها الأخيرة، أما الزوج فاصيبا بإصابة بليغة على مستوى الرأس، ناهيك عن جملة من الجروح على مستوى الأطراف، وهي الإصابات التي فارق الحياة هو الآخر متأثرا بها بمدخل المستشفى ، ليوضعا جنبا إلى جنب في مستودع الأموات بالمستشفى نفسه. 

وفي نفس السياق جرت، بعد عشية يوم الأربعاء، مراسيم تشييع جنازة 

الضحايا في موكب جنائزي مهيب حضره الكاتب العام لعمالة اقليم الدريوش ورئيس الدائرة وقائد قيادة بني سعيد بالاضافة الى شيوخ وأعيان السلطة وعدد من الشخصيات وعائلات وأقرباء المتوفين وآلاف المشيعين.

وبالمناسبة، تليت آيات من الذكر الحكيم على أرواح المتوفين ورفعت أكف الضراعة إلى العلي القدير بأن يتغمدهم بواسع رحمته ويشملهم بجميل غفرانه ومغفرته ورضوانه وأن يجعل مثواهم فسيح جنانه ويتلقاهم بفضله وإحسانه في عداد الأبرار من عباده المنعم عليهم بالنعيم المقيم.

ملحوظة:نعتذر لكم زوارنا الكرام من عدم نشر صور الجنازة احتراما لعائلتهم 

 

Post on Facebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك