الرئيسية | أخبار الإقليم | ثانوية اتروكوت الإعدادية ،المديرية الإقليمية للدريوش، تنظم حفل تقديم وقراءة وتوقيع الإصدار الأول للأستاذ "مصطفى نبوي " المعنون ب:" " الدليل إلى مقرر اللغة العربية بالسلك الثانوي الإعدادي "

ثانوية اتروكوت الإعدادية ،المديرية الإقليمية للدريوش، تنظم حفل تقديم وقراءة وتوقيع الإصدار الأول للأستاذ "مصطفى نبوي " المعنون ب:" " الدليل إلى مقرر اللغة العربية بالسلك الثانوي الإعدادي "


     نظمت ثانوية اتروكوت الإعدادية ، التابعة للمديرية الإقليمية الدريوش، الجهة الشرقية، يوم الجمعة 15  دجنبر  2017 على الساعة الرابعة والربع، حفل توقيع الإصدار الأول للأستاذ "مصطفى نبوي " المعنون ب:" " الدليل إلى مقرر اللغة العربية بالسلك الثانوي الإعدادي : تحليل مقرر السنة الثالثة إعدادي". وذلك بمشاركة الأستاذ الباحث عبدالصمد المجوقي ، والأستاذ المحترم أحمد كجي  كمسير. كما عرف الحفل حضورا متميزا لمجموعة من الأساتذة الذين مثلوا مختلف مؤسسات المنطقة، إضافة إلى أساتذة وتلاميذ المؤسسة، والمهتمين بالشأن الثقافي والتربوي.

     انطلق الحفل بكلمة ترحيبية تقدم بها السيد محمد عامر  رئيس المؤسسة، وخص بها الحضور الكريم الذي لبى الدعوة، معبرا فيها عن فخره وسعادته واعتزازه بانتماء الأستاذ إلى المؤسسة،  وباحتضانها لولادة هذا الإصدار الذي يعد باكورة أعمال الأستاذ الذي ستساهم في دعم مكتسبات التلاميذ المعرفية والمنهجية واللغوية وإغناء المكتبة.

     بعد ذلك  قام مسير الحفل بتقديم نبذة تتعلق بالمسار الدراسي والمهني للأستاذ عبد الصمد مجوقي، وهو بالمناسبة أستاذ مادة اللغة العربية للسلك الثانوي التأهيلي بثانوية الخزامى بالحسيمة ، ثم أُعطيت الكلمة له ليقدم مداخلته وقراءته  في المؤلَّف، وقد انصبت مداخلته  على عنصر المنهج في كتاب " الدليل إلى مقرر اللغة العربية...". في البداية قدم الأستاذ الفاضل بعض الملاحظات عن الكتاب فيما يخص السياق الذي جاء فيه، ثم انتقل إلى الحديث عن بعض عتبات الكتاب خصوصا العنوان باعتباره عتبة أولى تتيح للقارئ فرصة اقتحام عالم النص/المتن، ولكونه واحدا من المفاتيح التي تخضع للتحليل والمساءلة، لينتقل بعد ذلك إلى تقديم دراسة في الإهداء والتقديم الذي كتبه الأستاذ محمد ناجي مفتش مادة اللغة العربية ،المديرية الإقليمية للدريــوش، مُنوها ومثنيا على المؤلِّف وإشادته بالمؤلَّف ، إذ اعتبره لبنة جديدة في مضمار الأبحاث الديداكتيكية التي تتغيا الإسهام في تمكين كل من المتعلم والأستاذ من وثيقة تربوية تجمع بين ما هو نظري وما هو تطبيقي ، ثم  المقدمة التي تضمنت عناصر مضبوطة ومحددة  . 

  لينتقل بعد ذلك إلى إبراز أهمية الكتاب وأهم المناهج المعتمدة فيه (المنهج الوصفي، المنهج المقارن، المنهج التاريخي)، ليختم مداخلته بدعوة الأستاذ للاستمرار على نفس النهج لإعداد دليل آخر لمقرر السنتين الأولى والثانية إعدادي ،متمنيا من المؤسسات التربوية محليا ووطنيا أن تُعير كتاب "الدليل" ما يستحقه من عناية. 

    وبانتهاء مداخلة الأستاذ عبدالصمد المجوقي ،قدم مسير الحفل نبذة مختصرة مرفقة بالصور عن المسار الدراسي والمهني للأستاذ المحتفى به  مصطفى نبوي، ثم أعطيت الكلمة له حيث قام من خلالها بتحية  الجميع دون استثناء، وشكرهم على مبادرتهم الجميلة، وعلى مشاركتهم في إنجاح هذا الحفل الذي عنى له الشيء الكثير. وفي كلمته أعطى توضيحات حول المؤلف ،ظروف كتابته ،إصداره ،علاقته بالكتاب والكتابة ،فكرة التأليف، القيمة العلمية للكتاب . قبل أن يفتح باب المداخلات للحضور الذي أثنى على هذه المبادرة  من أساتذة ، ومهتمين، وتلاميذ ويعود للرد على تعليقاتهم وأسئلتهم وتوقيع الكتاب في حفل بهيج.

   هذا الحفل ، سيره باقتدار كبير الأستاذ أحمد كجي ، الذي تمكن وبروحه المرحة وقدراته التواصلية من جعل حلقات الحفل منسجمة ومتصلة وممتعة بما مكن من جذب الحضور وشد انتباهه من بداية الحفل إلى نهايته .كما عمل الأستاذ مراد الطاهر والتلميذة أميمة حضار على التغطية الإعلامية لهذا الحدث الثقافي. 

     وفي الختام، تم تقديم هدية  للأستاذ عبدالصمد المجوقي  الذي ساهم في إنجاح الحفل وأثراه بمداخلته القيمة والمفيدة ،وهدية للأستاذ المحتفى به مقدمة من طرف تلامذته. وقدم السيد المدير كلمته الختامية التي جدد فيها الشكر للجميع. لينتهي الحفل بجلسة شاي على شرف المحتفى به والمدعوين.

 

Post on Facebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك